وسائط+

اسـتـطلاع

ما رايك في توصيات الاستعراض الشامل للامارات؟

توصيات هامة
100%
كنت انتظر افضل
0%
لم اطلع عليها
0%
Total votes: 1
The voting for this poll has ended on: آب/أغسطس 2, 2018

15 janvier site

 

جنيف، في 15 يناير 2019

يتابع المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان بقلق شديد الوضع الصحي للناشط الأكاديمي والخبير الاقتصادي د. ناصر بن غيث الذي ازداد وضعه تدهورا وسوء على إثر دخوله في إضراب عن الطعام في شهر اكتوبر وذلك احتجاجا على احتجازه التعسفي والانتهاكات التي تعرض لها داخل مراكز الاحتجاز السري وفي سجن الرزين كالتعذيب والمعاملة المهينة والحاطة من الكرامة والإهمال الصحي.

ويرفض د. ناصر بن غيث الانقطاع عن الاضراب حتى يتم إطلاق سراحه وتضمن له كل حقوقه وضماناته الاساسية. فقد حوكم د. ناصر بن غيث في محاكمة جائرة من قبل المحكمة الاستئنافية الاتحادية برئاسة قاضي مصري. وحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات من أجل تغريدة نشرها على حسابه بالتويتر  @bin_ghaithانتقد فيها انتهاكات النظام المصري لحقوق الإنسان.

واستمرار د. ناصر بن غيث في إضرابه عن الطعام لأكثر من ثلاثة أشهر تسبب له في تعب شديد وفي عدم القدرة على المشي والوقوف بسهولة وصار يشكو من صعوبة في التنفس وخسر من وزنه فازداد هزاله.

وما زاد في تدهور الوضع الصحي للناشط الأكاديمي د. ناصر بن غيث كثرة الأمراض التي يشكو منها كارتفاع ضغط الدم. ولا تزال إدارة سجن الرزين ترفض توفير الرعاية الطبية اللازمة والأدوية التي يحتاجها وذلك لحمله على إيقاف إضرابه عن الطعام ولكسر إرادته.

ويطالب المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان من سلطات دولة الإمارات بـــــــــــ:

الإفراج فورا ودون قيد أو شرط على الناشط الأكاديمي والحقوقي د. ناصر بن غيث وعلى غيره من النشطاء؛

تحمّل المسؤولية كاملة في إضراب سجين الرأي د. ناصر بن غيث عن الطعام داخل سجن الرزين وعن تدهور حالته الصحية نتيجة ذلك عملا بمبادئ إعلان مالطا الصادر عن رابطة الأطباء العالمية عام 1991؛

فتح تحقيق سريع وجاد ومن قبل جهة مستقلة بخصوص ادعاءات التعذيب وسوء المعاملة التي نالت من كرامة د. ناصر بن غيث وسلامته الجسدية والنفسية ومحاسبة كلّ من يثبت تورطه في ذلك للحيلولة دون إفلاتهم من المساءلة والعقاب ومنعا لتكرارها وتمكينهمن حقّه في الانتصاف وجبر الضرر وردّ الاعتبار له.